مدارس طاهر ابو زيد الخاصه

كلمه شكر وترحيب


نحن على ثقه بأنكم قد بذلتم جهدا كبيرا فى أختيار المدرسة المناسبة

و مدرسة طاهر ابو زيد الخاصه من المدارس المتميزه على مستوى وزارة التربية والتعليم التى تنمى لدى الأحباء الصغار مختلف القدرات والمهارات وتراعى مختلف الاحتياجات العلمية والصحيه والرياضيه والثقافيه والجماليه.

فمرحبا بكم.

وباسم مدارس طاهر ابو زيد واسم رئيس مجلس الادارة اقدم الشكر الجزيل لكل من ساهم في مواصله مسيره التفوق كما اخص بالشكر هنا طلابنا الاعزاء اللذين التزموا ببرنامح مدرسة طاهر ابو زيد للمتفوقين وايضا اشكر الساده أولياء الأمور الذين ساعدونا في ذلك كما اخص الساده اعضاء هيئه التدريس في مدارس طاهر ابو زيد الخاصه .

والى ان نلتقي فهيا بنا نواصل مسيره التفوق معا و ندعو الله لنا ولكم بالتوفيق والنجــــــــــــــــــــــاح .
مع تحيات

اسرة مدرسة طاهر ابو زيد الخاصه.

منتدى مدارس طاهر ابو زيد الخاصه

اهلا بكل زوار منتدى مدارس طاهر ابو زيد الخاصه واتمنى انكم تسجلوا فى الموقع

    صندوق الذهب مقابل رؤية القران الكريم

    شاطر

    مازن جمال
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 9
    نقاط : 33
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 08/11/2010

    صندوق الذهب مقابل رؤية القران الكريم

    مُساهمة  مازن جمال في الجمعة ديسمبر 17, 2010 3:40 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اليوم انا جايب لكم موضووع انشاء الله يعجبعكم اهو ووايد حلو ومفيد .



    صندوق الذهب مقابل رؤية المصحف - قصة حقيقية
    كان هناك مجموعة من الشباب المسلمين من المملكه العربيه السعوديه يدرسون في روسيا ، وكانوا في إجازة نهاية الأسبوع يتوجهون لإحدى القرى المجاورة للتنزه .

    وفي يوم من الأيام التقت بهم امرأة عجوز وسألتهم :

    من أين أنتم ؟

    قالوا لها :من من المملكه العربيه السعوديه .

    قالت : يعني من دولة مسلمة ؟

    قلوا : نعم .

    قالت : وهل أنتم مسلمون ؟

    قالوا : نعم والحمد لله .

    فأصرت عليهم وألحت أن يذهبوا معها للبيت لتناول طعام الغداء ، وبعد أن وافقوا أخذتهم إلى مزرعتها الصغيرة وأحضرت لهم مالذى وما طاب من الطعام والفواكه وأعدت لهم وليمة كبيرة احتفالا بزيارتهم لها .

    ثم بعد ذلك أحضرت لهم صندوق مليء بالمجوهرات والذهب والحلي وقالت لهم :

    انظروا هذا لكم مقابل أن تأتوني بالقرآن الكريم .

    ولحسن الحظ كان أحدهم يحمل معه نسخة من القرآن كريم في حقيبته فأعطاها إياها

    وقال: خذي يا خالة ولا نريد منك أي مقابل ويكفينا إكرامك وحسن استقبالك لنا .

    ففرحت فرحا لا يوصف وأخذته بقوة وضمته لصدرها بشوق شديد وراحت تقبله وتمسح به وجهها وتقول :

    الحمد لله ، الحمد لله ، يا ربي لك الحمد أن مننت علي ويسرت وصول نسخة من كتابك قبل أن أموت .

    العجيب في هذه المرأة أنها لا تعرف القراءة ولكنها كانت بشوق شديد للقرآن الكريم .

    بعد ذلك قدمت صندوق المجوهرات للشباب ، ورفضوا أخذه وأقسمت عليهم أن يأخذوه

    وقالت : هذا نذر نذرته لله إن وجدت نسخة من القرآن الكريم .

    ثم قالت لهم : أنا من نسل العلماء ، أجدادي كانوا علماء هذه البلاد ،ولم يبق عندي من الإسلام إلا ذكره ومحبته في قلبي .

    فيا عجبا لتك المرأة الأعجمية ،ويا عجبا لشوقها الشديد ..

    ويا عجبا لقوم اتخذوا القرآن مهجورا .......

    وهجر القرآن أنواع :

    هجر تلاوته ...هجر تدبره .....هجر العمل به وهو أشدها والعياذ بالله .

    أسأله سبحانه أن يجعلنا ممن يقرأ القرآن وممن يتدبر معانيه وممن يعمل بما جاء به وممن يحفظه ويردده ليل نهار إنه على كل شيء قدير

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 12:08 am